أنين لــ شريف ثابت

كيان تصدر الطبعة الخامسة من أنين شريف ثابت

تصميم الغلاف : احمد مراد

تصميم الغلاف : احمد مراد

قرأته من فتره و معجبنيش أسلوب الكتابه خالص الصراحه و معرفتش استمتع بقرايته – شِيري
كان ممتعا جدا و أعجبني بشدة – إيهاب ممدوح
الرواية تحتاج الى الانتباه والتركيز الشديد من القارىء ..وهو ما أحببته جداً لأنها حفزت ذهنى وشحذت حواسى  وانصب كيانى عليها بالاخص فى الجزء الاخير– هدى عبد المنعم
الرواية عادية، مش بطالة يعني –  لام يـاء مُحمــد
كتاب شريف ثابت

كتاب شريف ثابت

تأليف:  شريف ثابت

النوع: أنين

حجم: 17×24

 الطبعة: 5 

اللغة: عربي

الصفحات: 332

تصميم الغلاف : احمد مراد

الناشر: كيان للنشر والتوزيع

تاريخ النشر: 2010

:نبذة الناشر

 تبدأ أغلب فصول الرواية بمقتطفات معبرة من أشعار بيرم التونسي ونجيب سرور. رواية يصعب عليك تصنيف فهي تحمل الكثير من الأكشن وتسلسل الأحداث السريع الذي يكتنفه الغموض بأحداثها، كما يوجد بداخلها بعض الخيال الواقعي المقبول والعديد من كبسولات من الأسئلة وُضعت بدقة داخل الرواية تبعث في النفس الشجن.

مرحلة الرواية الأولى تبدأ مع د.حازم أبو زيد الطبيب النفسي الشهير الذي يقيم في مدينة سياحية فاخرة بالإسكندرية -وما أكثر انتشارها بأيامنا هذه- يقوم د.حازم بسرد حالة نفسية غريبة وردت إليه من مهندس أحمد خشبة.. ذلك المهندس الثري الذي تربى على البذخ والترف، درس الهندسة في بريطانيا على يد اشتراكي عتيق علّمه أنه كمهندس لا بد أن يطبِّق ما تعلّمه من دينه وهندسته على الفقراء، ولقد حاول ذلك بالفعل -والحديث يسرده د.حازم- في أفقر أحياء الإسكندرية، ولكنه اصطدم بالروتين الحكومي العقيم الذي منعه من إكمال حلمه.

يبدأ في اقتحام الأحداث بعدها عمّار ورفاقه من العمال والذين يُعتبرون خير مثال للعامل الكادح الذي لا يسعى إلا للحصول على ما يكفيه وأولاده. تُمنع حقوقهم بالمصنع بعد شرائه بالخصخصة من قِبل ثري عربي قلّل الأجور والعمالة، فيقومون بعمل إضراب، وتقف معهم بالإضراب زوجات العمال في مشهد لامرأة مصرية أصيلة.. يأتي أمن الدولة لتهديدهم بالاعتقال، ثم يقوم حسين مغاوري رئيس اتحاد العمال ومعه نائب مالك المصنع الذي يصطبغ بالتدين وهو يدخّن الحشيش بشراء العامل نعمان -صديقهم- لتفجير غلاية بالمصنع بعدما أقنعوه أن ذلك لن يسبب ضرراً بالغاً، وأن ذلك من مصلحة العمال!.. والمقابل علاج زوجته المريضة. والنتيجة أن يذهب عمّار ضحية هذا التفجير، ويُبتر ذراعه، ومن ثم يذهب هو ورفاقه إلى المعتقل بتهمة تخريب الممتلكات.

كل هذه الأحداث ما زال يسردها د.حازم على لسان المهندس أحمد ورفيقته التي بدأت تدخل الأحداث وهي “أمل الشافعي” إعلامية متدينة قديرة مات ابنها نتيجة إهمال طبي جسيم، ومات زوجها حزناً عليه، وتقوم بتنفيذ برامج تلفزيونية، تتعرف على المهندس أحمد خشبة الذي تولى تصميم ديكور برنامجها الجديد. ويحكي المهندس أحمد أن هنا بدأ الأنين..

“أنين طويل تسلل إلى أذنيّ.. كأّن أحدهم قد تمزقت أوصاله منذ وقت قليل في الجوار”.

يحاول المهندس أحمد إقناع د.حازم بفكرة تناسخ الأرواح وتدعمه أمل.. وتناسخ الأرواح عقيدة بدائية تقوم على أن الروح عند موت صاحبها ومغادرتها جسده، تعود مرة أخرى وتحلّ في جسد آخر.. وتتوقف طبيعة الجسد الجديد على مدى صلاح الروح في جسدها القديم.. فإن كانت شريرة تلقى عقابها بأن تحل في جسد حيوان أو حشرة.

يقول المهندس أحمد إنه يعيش حياة عمّار كاملة بكل تفاصيلها بمنامه.. الحي الذي يعيش به، محفوظة

زوجة عمّار، رفاقه بالمصنع، الإضراب، والأنين الذي بدأ يشعر به منذ انفجار المصنع ولقد أكّدت أمل كلامه بأنها عندما شاهدته نائماً ذات مرة بموقع العمل كان يصدر تشجنات عصبية غريبة وأنين مكتوم أثناء نومه فأصرت “أمل” أن تأخذ أحمد للحي الذي يراه بمنامه..حي كرموز المُعدم، الذي لا يُنظر إليه إلا لو زارته الست هانم. وهناك ترى المهندس أحمد خشبة الوقور الرزين الذي لا يتحدث إلا بألفاظ راقية  ينقلب لشخص آخر.. شخص يتحدث بلهجة أبناء البلد، لهجة عامل مصري زوجته اسمها محفوظة.. إنه عمّار!

يظهر على الرواية بعد ذلك شخصان آخران هما د.يوسف محيي الدين ومستر كمال، وهما ممثلان لمنظمة عالمية

 رواية "انين" لشريف ثابت .. من اكثر الكتب مبيعا فى فيرجن ميجا ستورز -سيتى ستارز


رواية “انين” لشريف ثابت .. من اكثر الكتب مبيعا فى فيرجن ميجا ستورز -سيتى ستارز

كبيرة تقوم باستخلاص “السيال الحيوي” أو “الإكتوبلازم”، والذي بمعناه الدارج هي مشاعر الناس وأحاسيسها.. يتم استخلاص هذا السيال من الأشخاص بعد أن يتم تعذبيهم؛ حيث يولّد هذا طاقة هائلة يتم حفظها في أنابيب خاصة تُصدّر لإسرائيل، باعتبار أن إسرائيل دولة بالمنطقة، وبيننا وبينها اتفاقية سلام؛ وحيث إن مصر خير سوق للكائن البشري المحُطّم.. وهو أرخص مواطن لدى حكومته. فما الضرر إذن من تعذيبه من أجل أن يستفيد آخرون خاصةً لو كانوا معتقلين.. أي مفسدين في الأرض لذا جزاؤهم أن يُصلّبوا وتُقطع أيديهم وأرجلهم.

نعم إنهم عمّار ورفاقه الذين تتم عليهم هذه التجربة المتوحشة، وينتقل السيال الحيوي لعمّار عبر الموصّلات الكهربية بطريق الخطأ إلى المهندس أحمد خشبة، وهذا يفسّر سبب أنينه ومعيشته معيشة عمّار الكاملة. ولكنه يعيش صراعاً داخلياً بأنه يجب أن يُنقذ هولاء العمال وتسانده بذلك أمل الشافعي. يشرحان الأمر لد.حازم الذي يتحدث مع د.زكريا البرلماني العتيق بشأن هذا الأمر، فيخبره د.زكريا أنه نظراً لجهده الطيب في رئاسته لجامعة الإسكندرية، وسياسة قمع طلاب الإخوان الجيدة التي يسير عليها يرى المسئولون فيه خير وزير.. يرقص قلبه طرباً، ويتناسى أمر المهندس أحمد، وتساعده بذلك زوجته التي تريد فقط أن ترى زوجها صاحب منصب.

يستطيع بعد ذلك المهندس أحمد الوصول لمسئول الشركة التي قامت بتعذيب العمال، ويقوم بتعذيبه، ومن ثم قتله ليشفي غليله، وأمل الشافعي على دراية بكل أفعال الشركة وهذه الأحداث.. ولكن المنظمة تصل لمهندس أحمد وتقتله.

حاولت أمل إقناع د.حازم بأن يقف معها ويفضح أمر المنظمة التي سوف تتسبب في مصّ دم شعب مُعدم بأكمله، ولكن حياة د.حازم قد تغيرت تماماً.. فيا للمفاجأة.. انتقل السيال الحيوي من المهندس أحمد خشبة إليه وأصبحت حياته سوداء تماماً، يتصرف تصرفات شاب ثري متهور، وعلى النقيض تماماً تصرفات رئيس جامعة وقور.. وهذا هو الأنين الذي كان يحاول المهندس أحمد شرحه.

يصل الأمر بدكتور حازم للجنون ثم الانتحار أو القتل.. لا أحد يدري، أما أمل والتي أصبحت آخر من تبقى من أمل في وجه المنظمة العالمية، التي حاولت شراءها ولكن “أمل” رفضت من أجل مستقبل بلدها..

ثم تنتهي الرواية!.. نهاية مفتوحة تماماً على مشهد هرب أمل من أجل الاستنجاد بصديقها الجامعي الثوري.. هل ستنجح أمل؟ هل ستقوم مع صديقها الثوري بشيء؟ بل السؤال لك أنت.. ولنا جميعاً يطرحه الكاتب: هل سنقوم بالتحرك والنهوض في مواجهة الفساد وأعداء هذا البلد.. أم فقط يستمر الأنين المكتوم؟!

Anuncios

Publicado el noviembre 14, 2013 en Del Mundo Árabe, Inicio. Añade a favoritos el enlace permanente. Deja un comentario.

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

A %d blogueros les gusta esto: