Review: “Life of Pi” (حياة باي) by Yann Martel

 تحليل ونقد لكتاب حياة باي

من: ياسمين ثابت

pi

استغرقني يومان بعد ان انهيت هذه الرواية لاجمع شتات نفسي واكتب عنها ريفيو

لو كان لي ان اختار كتاب وانسبه لنفسي بأن اكون كاتبته فقطعا سأختار هذه الرواية

وندمااااااااااااااااااانة اني شوفت الفيلم الاول لان الرواية اضخم واعمق واحلى مئات المرات من الفيلم

حياة باي…هل كانت حياته حقا؟ أم كانت تخيلاته احلامه آلامه؟

هل كانت رواية دينية؟ روحانية؟ ام كانت تدعو للالحاد؟…لايهم….ببساطة لانها لا تدعو لشئ بعينه بقدر ماهي مرآة لما في داخلك….

لو كنت متدين لوجدتها روحانية جدا….اللي قرأوا قواعد العشق الاربعون يرموها في الزبالة…ويقرأوا الرواية دي حتديهم شعور روحاني افضل بكتير…على الاقل ده اللي حصلي….

ولو انت لا تؤمن بشئ ستجد الرواية تخدم فكرك ايضا….الرواية دي مرآة لما في روحك…مابتحاولش تغير فكرك قد مابتحاول تخليك تواجه نفسك وفكرك….

ازاي تقدر تتبنى فكرة خيالية بدرجة مفرطة….وتكتبها بواقعية تخلي القارئ يشك في نفسه…ويقول…ايه ده بجد ممكن يكون ده حصل فعلا؟….ممكن يكون باي فعلا كان على مركب مع نمر وعاش الشهور دي كلها في عرض البحر…يقوم يقوله عقله يا اهبل هو في حاجة اسمها كدة؟ كان النمر كله من زمان…تقرى بقى الرواية والاحداث ووصف ادق ادق ادق تفاصيل شعورك لو كنت مكانه يخليك تبحلق وتقول بدهشة….لا بس ده واقعي اوي بجد…انا واثق انه حصل…

هنا بقى عبقرية الكاتب…لانه حيكتب فكرة مافيش يمكن اختبرها في الواقع….باستثناء الرواية اللي هو اقتبس الفكرة منها لسة ماقريتهاش وناوية اقراها عشان اشوف مدى التشابه والاختلاف في تناول الكاتبين للفكرة الواحدة وهي وجود بشري مع كائن متوحش على قارب نجاه في عرض البحر.

الرواية بتتقسم لتلات اقسام…

اول قسم حياة باي من الطفولة…حديقة الحيوان….الاديان…اهله اسرته بلده الهند وهكذا…الجزء ده فيه كمية وصف لحياة الحيوانات ومعلومات عنها مدهشة خليتني مستمتعة بدرجة الجنون…لدرجة ان في فقرات كنت بنقراها تاني…ازاي ان كل حيوان له حدود وله مواصفات معينة للقفص عشان يحاكي طبيعته….وازاي حياة الحيوانات مع الزائرين في حديقة الحيوان….سادية الزائرين اللي بتجرح الحيوانات وهي لا حول لها ولا قوة…..المهم ان الجزء ده كان فيه كمية معلومات شيقة ومذهلة تناولها الكاتب بشكل رائع وماكنتش موجودة في الفيلم.

8478891

القسم التاني هو القسم الموجع….باي ورتشارد باركر والبحر والجوع والألم والمعاناه والتيه والاهم من ده كله….التحول…

كيف يحولك الجوع …ليس جوع عادي بل شدة الجوع….كيف تتغير غرائزك لتصير كالحيوان…لا تفكر ولا حتى تذوق ما تأكل فقط لتسكت هذه الوحش…الجوع….خصوصا الثلث الاخير من الرواية شعرت للحظات أن باي ولطول بقاءه بجوار رتشارد باركر تحول ورفقته فقط اصبح مثله….بل اني شعرت انه هو ورتشارد باركر واحد خصوصا حين عاد واخبر المحققين قصة مختلفة تصور فيها نفسه النمر!….

بعض التفاصيل كانت صادمة مقززة بشعة لكن واقعية جدا….على الاقل من وجهة نظري….واحيي الكاتب عليها كيف صورها…

الجزء الخاص بالجزيرة العجيبة في البحر ووصفها ووصف شعوره عليها كان ذروة ابداع الكاتب في هذا الكتاب السحري

8478892

ثم الجزء الثالث في الرواية وصوله لليابسة ومحاكاة الحياة الانسانية الطبيعية من جديد ….مشهد الوداع بينه وبين ريتشارد باركر اللي انا بكيت فيه كتير اوي….لانه كان واقعي ومؤلم….الحيوان معندوش حتة الوداع والكلام ده خصوصا لو كان نمر…..لقاء باي مع المحققين نهاية الرواية الدرامية بشكل رقيق وهادئ.

في النهاية كنت حاندم كتير اوي لو ماكنتش قريت الرواية اعتمدت على اني شوفت الفيلم وبس…بالرغم من اني كنت عارفة كل احداث الرواية لكني استمعت بيها بدرجة حيالية وحسيت معاها شعور ماحسيتوش من ايام قرائتي لكافكا على الشاطئ


اقتباسات:8478893847889484788958478896

8478890

Anuncios

Publicado el febrero 10, 2014 en Inicio, Reseñas, Yassmina Thabet (ياسمين ثابت). Añade a favoritos el enlace permanente. Deja un comentario.

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

A %d blogueros les gusta esto: