هيبتا لــ محمد صادق

هيبتا الرواية الأشهر الآن بلا منازع بعد رواية احمد مراد وشيرين هنائي

الروايات الثلاث مكتوبة

الروايات الثلاث مكتوبة

من: ياسمين ثابت

غلاف الرواية

غلاف الرواية


الرواية اللي شدتني من اول حرف لاخر حرف…بالمعنى الحرفي للكلمة

صعب اوي ان الواحد يكتب ريفيو لرواية زي دي….وصعب اوي كمان انه يقيمها….لان مشاعر القارئ بتتأرجح حسب كل مرحلة من مراحل الكتاب….فبيبقى مش عارف يقيمها حسب انهو مرحلة

كمان صعب اوي الواحد يقيم نفسه….ايوة…هيبتا بتكلمك على الورق من نفسك انت….ده اللي حسيته وانا بقراها

يمكن انا اكتر حد باكره اللغة العامية في الكتابة خصوصا في الروايات انا باحسها بتكون مقبولة شوية في الكتب الساخرة….بس اللغة العامية في الرواية دي هي اللي اديتني احساس ان نفسي بتكلم نفسي….وقلبي وعقلي بيتخانقو مع بعض ومحمد صادق عمال يسجل ويكتب خناقهم بدقة .

انا باحس ان الكتب في الدنيا كلها بتنقسم نوعين….نوع من الكتب ادبيا مية مية بس في جانب المتعة لا انت مش مستمتع اوي….بالرغم ان الكتاب عشرة على عشرة….وفي نوع تاني من الكتب بتكون ادبيا عادية او اقل من العادية لكن جانب المتعة عندك معاها بيوصل لذروته….وطبعا في كتب بتبقى استئنائية بتجمع بين الاتنين….ودي بتبقى في التوب تين عندك.

كتاب هيبتا من اول العنوان تحسه جديد…مختلف….الغلاف جديد جدا ومبتكر جدا.
يمكن اول ماتكتشف فكرة الرواية انها بتتكلم عن مراحل الحب تحسها قديمة وقتلت بحثا في كل الكتب والروايات والافلام…..

بس الطريقة اللي متقدم بيها الحب في الرواية دي زي ماقولت بيحسسك انه حبك انت نابع منك انت

اسامة اللي بيلقي محاضرة بيحكي فيها عن هيبتا ومراحل الحب السبعة من خلال اربع قصص لاشخاص مختلفين بتخلي حبكة اخر فصل في الرواية حلوة وجديدة 
انا تخيلت ان اسامة هو محمد صادق ….وانا حاضرة معاه المحاضرة….اكيد نفسي بامانة احضر محاضرة زي دي…وياريت فعلا لو الرواية دي تتعمل محاضرة.

في اجزاء كتير في هيبتا ممكن تتاخد كوتس انا عن نفسي احتفظت بكلام كتير اوي…حسيت زي مايكون كان عندي اسئلة ولقيت اجابتها في الكتاب ده….كان عندي جراح وخيبات مش فاهمة ايه سببها او جت ازاي….ولقيت الاجابة في الكتاب ده….وكان عندي امل الاقي حلول ولقيتها فعلا في الرواية دي….حسيت انها رواية وكتاب تنمية بشرية وكتاب عن العلاقات وكيفية ادارتها في نفس ذات الورق!.

حفل توقيع #هيبتا في مكتبة كتابيكو في بورسعيد

حفل توقيع هيبتا في مكتبة كتابيكو في بورسعيد

لكن!:

اللي ماعجبنيش في الرواية هي قصص الحب نفسها…..مش بس لانها خيالية بدرجة مستفزة….ومش بس لانها في بعض المواقف والاجزاء كانت محتاجة شرح اكتر….بل لانها فعلا كانت بتصور الغلط على انه صح وعلى انه حلو جدا وجنان ولو انت ماعملتوش تبقى نمطي وتقليدي ومعفن والخ الخ.

انا اكيد ملاحظة طبعا ان ده اصبح النمط في الحديث وفي المجتمع وحتى في النصح….اكسر القواعد كل المفروض مرفوض اتجنن اعمل اللي انت عايزه مش اللي الناس عايزاه….كل ده نظريا جميل وحلو وشيك بس لما جه يتطبق اصبح الواحد بيعمل المصايب والحرام على انها جنان ووااااو وانت كدة بقيت زي الفل.
في الصفحة 121 و 122 كان الموضوع اوفر اوي الكلام اللي فيهم احزني جدا….طبعا حكاية (أ) وحكاية (ج) الزنا والخيانة…مصورين على انهم قمة الحب والجنان والرومانسية….دي حاجة آلمتني اوي وبامانة خرجتني برة الحب خالص وحسستني بالخزي….لان ده مش حب.

روايه هيبتا للكاتب محمد صادق

روايه هيبتا للكاتب محمد صادق


ايضا موضوع امه وانها انتحرت وانها كانت متجوزة حد ملتزم وملتحي وخنقها….تصوير النموذج الصح على انه خنقة ويمكن يكن تسبب في انتحارها….ده خلاني احس بالتقزز

في بداية الكتاب لحد نصه كنت طايرة وقولت حادي الكتاب ده اكيد 5 نجوم….لما وصلت للجزء اللي حكيت عنه قولت لا تستحق ولا نجمة…..لما رجعت بعدها للاجزاء اللي بعدها عجبتني احترت في تقييم الكتاب لحد ماقررت اكتب في الريفيو كل حاجة عجبتني وماعجبتنيش واقرر في الاخر

انا معاكم ان النماذج الوحشة موجودة في المجتمع بس من كتر ما كل الكتب والروايات والافلام مش بتصور الا النماذج الوحشة وبتحليها وكل ما تصور النماذج الكويسة تشتم فيها خلاص بقيت معنديش استعداد اشوف ده تاني واسكت…ممكن نصور الوحش عشان نلاقيله حل او ننتقده انما اننا نبرره دي حاجة مش حاقدر اقبلها….ايه المشكلة لما نتجنن ونحافظ على دينا واخلاقنا برضه….ايه المشكلة لما نحب من غير مانعمل حاجة حرام؟….ومين قال ان في اي حاجة ضد دينا حتكمل اصلا صح؟….االنقط دي اللي زعلتني جدا من الكتاب

لكن الفكرة وحبكتها والمشاعر وتصويرها والكوتس والنصايح افادتني واستمتعت بيها اوي….فعلا جانب المتعة في الكتاب ده هو الاكبر
وخلاني اتمنى اقرا بقية اعمال محمد صادق بس اتمنى ماتكونش نفس المشكلة في كل كتاباته.

Anuncios

Publicado el junio 29, 2014 en Inicio, Reseñas, Yassmina Thabet (ياسمين ثابت) y etiquetado en , , , , , . Guarda el enlace permanente. Deja un comentario.

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

A %d blogueros les gusta esto: