يا صاحبي السجن للروائي والشاعرالأردنيّ أيمن العتوم

هذه الرواية كانت تركز بشكل كبير على الجانب النفسي للسجين و كيفية تطويعه لعقله الباطني ليتمكن من التغلب على قيود سجنه

من: ياسمين ثابت

يا صاحبي السجن

يا صاحبي السجن

من انت يا ايمن العتوم؟
كيف لم اقرأ لك من قبل؟ كيف تمتلك ناصية اللغة بهذا الشكل
كيف تستطيع ان تكتب بهذه اللغة الخلابة وانت في هذا السن
كيف تستطيع ان تملك زمام الشعر والرواية بهذه الروعة

كانت تلك الكلمات اول ماخطر في بالي حين انتهيت من رواية يا صاحبي السجن
حتى اكون صريحة انا لا احب ادب السجون..لا اقصد الادب في حد ذاته بل اقصد انه موضوع مقبض لقلبي…

ايضا قليلون جدا هم من كتبوا عن تجربة السجن بدون ملل وبوصف حقيقي…
شتان الفارق بينها وبين رواية جونتنامو

في هذه الرواية ستجد الثلث الاول منها او حتى منتصفها شعور بملل وانقباض…ولكن في النصف الاخر الكثير الكثير من السحر
لا اعلم لماذا كتب ايمن العتوم كلمات الرواية على لسانه شخصيا هل لأنه سجن فعلا؟ ويكتب تجربته الشخصية
لو كان ذلك صحيح فهو عبقري في الوصف

لانه جعلني اشعر اني في السجن فعلا….كرهني في السجن واحببني فيه في نفس الوقت
ايضا اعجبني وصفه للتدرج النفسي للسجين مع مرور زمن معين فاكثر فاكثر تدرج عبقري والعجيب ان القارئ يجد نفسه في هذا التدرج فعلا
لدرجة في الصفحات الاخيرة حين كان يشعر انه سيفتقد السجن شئ ما من هذا الشعور تخلل فعلا الى نفسي…

الروائي والشاعر د.أيمن العتوم

الروائي والشاعر د.أيمن العتوم


طريقة وصفه لكل تفصيلية في السجن التحقيقات واالطعام وشكل الزنازين والاضراب والزملاء وطريقة تعاملهم مع بعضهم…..لم يغفل ايمن العتوم تفصيلة واحدة
لم يغفل الجانب السياسي بوصفه على استحياء لكن لمحات قوية تجعلك تريد ان تعرف اكثر

كما ان الرواية فلسفية في المقام الاول تتحدث عن كل ما يمكن ان يخطر في بالك ومناقشتها افكار جميلة وغريبة وجمل ووصف غير عادي

وصفه لشخصية والده آلمتني واوجعتني وشعرت بحب غير عادي لهذا الرجل حتى ان نفسي كانت تتسارع في التنفس حين يأتي على ذكره

اجمل ما في الرواية هو تاثر الكاتب بالقرآن في اسلوبه ووضعه لآية قرآنية في بداية كل فصل…كم تأثرت لهذا وكم احببت هذه الفكرة حتى العنوان كان في قمة الروعة وهو سبب قراءتي لهذه الرواية

رواية قوية وثقيلة واسلوب اكثر من رائع لابد وان اقرأ اعمال ايمن العتوم من الآن

9968160

Anuncios

Publicado el enero 3, 2015 en De Asia, Del Mundo Árabe, Inicio, Novedades, Reseñas, Yassmina Thabet (ياسمين ثابت) y etiquetado en , , . Guarda el enlace permanente. Deja un comentario.

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s

A %d blogueros les gusta esto: