Archivo del sitio

ترنيمة سلام لــ أحمد عبد المجيد

 بأمانة ترنيمة سلام من افضل الروايات العربية للكتاب الشباب اللي قرأتها

فيها كل مقومات الرواية الناجحة

من: ياسمين ثابت

غلاف الرواية

غلاف الرواية


من المرات القليلة جدا اللي حاكتب فيها ريفيو في كتاب ككاتبة مش كقارئة

انا اوجه الريفيو ده لكل كاتب او حد عاوز يكتب او بيحب يكتب
الرواية دي لازم تكون نصب عينك وانت بتكتب لانها رواية نموذجية للي مفروض احنا ككتاب نوصله للناس
حاول تكتب حاجة زيها او تفيد الناس زيها

بأمانة ترنيمة سلام من افضل الروايات العربية للكتاب الشباب اللي قرأتها
فيها كل مقومات الرواية الناجحة

اولا اسلوب الكاتب السهل الممتنع…فعلا سهل جدا وفي نفس الوقت عميق جدا

ماكنش مباشر في نصحه وماكنش في نفس الوقت غامض
ماكنش ماشي بطريقة كتب االتنمية البشرية اللي انا باكرهها جدا

وفي نفس الوقت قدر يفيد كل قارئ قرأ الرواية دي

اعتقد ان كلنا بلا استثناء شوفنا نفسنا في خالد ….
كلنا بلا استثناء حسينا بمدى تفاهة الخلافات او الاحزان اللي بتنغص علينا حياتنا لما قرينا كلام العجوز وهو بيكلم خالد
كلنا بلا استثناء غنينا مع احمد المجيد ترنيمة السلام وانضممنا اليه في نشيد ابدي لن ينتهي

أحمد عبد المجيد

أحمد عبد المجيد

الرواية دي لازم تتقرا مرة واتنين ومليون ولازم كلنا يكون عندنا نسخة منها نرجع اليها وقت مانشعر باليأس

طبعا الرواية دون شك فيها كتير من المبالغة وكتير من الامور اللامعقولة او الحاجات الغير مستساغة واللي كان ممكن الكاتب احمد عبد المجيد يتلافاها زي موضوع تنبؤ خالد بحاجات حتحصل زي التنبؤ بالغيب مثلا وزي موضوع المعلم واختفاءه واختفاء العجوز كمان اللي كان بيحكي وحاجات كتير حسيتها غير منطقية اطلاقا واضعفت محتوى الرواية القيم للغاية

ولكن الشعور اللي بيلمسك وانت بتقرا الرواية اللي فعلا بيوصلك في النهاية للسلام تستغرب ويخليك تتغاضى عن اي حاجة ضايقتك

كمان طول ما انا بنقرا الرواية بجد حسيت ان الكاتب كاتبها عشاني 😀
البطل ده شبهي اوي هههههههه وبيفكر احيان كتيرة بنفس تفكيري

اكتر حاجة عجبتني في الرواية دي انها بعيدة عن اي اسفاف او اباحية وليها هدف وفايدة تعود على القارئ بقراءتها
وفعلا بترتقي بالانسان

رواية ترنيمة سلام 2013، والتي وصلت إلى القائمة الطويلة في جائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها الثامنة - فرع المؤلف الشاب.

رواية ترنيمة سلام 2013، والتي وصلت إلى القائمة الطويلة في جائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها الثامنة – فرع المؤلف الشاب.

باتمنى من كل قلبي ان كل الكتب تكون ترنيمة سلام

Anuncios