Archivo del sitio

عارف فكري: أعتقد أن الكتابة الإبداعية( الروائية تحديدًا) أداة جبَّارة للتعبير

النشر الإلكتروني يمنح الكاتب صلاحيات لا يمنحها له النشر الورقي

فيسبوك وجود ريدز الكاتب
من: ألبرتو برينغويرو ياسمين ثابت
عارف فكري

عارف فكري

سنبدأ بسؤال بسيط: هل يمكنك أن تخبرنا عن المنهج الذي تتبعه في الكتابة؟ هل لديك طقوس معينة؟

لا يوجد منهج، ولا توجد طقوس معينة. مع يحركني هو الشغف. أن أستطيع اقتطاع فكرة ما تعربد فى ذهنى، مطالبة بأن تُزرع على الورق. أعتقد أن فرحة الكاتب الذى ينتهي من عمل إبداعي له لا توصف. إنها دليل دامغ على أنه يستطيع فعلها، وأن يكتب كما يكتب هؤلاء العباقرة الآخرين المنثورين في أرجاء الأرض.

باختصار: كيف تصف لنا طريقة كتابتك؟

الحقيقة أنا شخص كسول جدًا. أكتب بسرعة، وأضجر من الكتابة بشكل أسرع، وهي مشكلة خانقة أحاول أن أجد حلًا لها. أشعر بالدهشة من الكتّاب الذين يخصصون عدد ساعات معين يوميًا ليكتبوا. هذا شيءٌ عظيم، لو تحقق؛ فربما سيكون إنتاجي الأدبي غزيرًا بدون شكّ، بغضّ النظر عن الجودة هنا.

البداية تكون مع فكرة. والفكرة قد تأخذ وقتًا حتى تختمر في ذهنى، أو أتعامل معها كما أتعامل مع المجهول؛ بمعنى أن أضع خيط بداية، وأقوم بسحبه دون أن أعرف ما الذى سينتهي علهي الأمر. أنت تعرف أسطورة المينوتور المحبوس في المتاهة، ومن أجل أن يخرج البطل عليه أن يضع بكرة خيط عند الباب، ثم يمسك بطرف الخيط، وينتقل في أرجاء المتاهة، حتى لا يتوه. يمكن أن تكون الفكرة كذلك. عالم مجنون يفقد فيه الكاتب بوصلته. نعم الأمر ممتع، لكن الحذر واجب! Lee el resto de esta entrada

Anuncios